«رشيد شو »: القشابة الواسعة

«رشيد شو »:  القشابة الواسعة

تشرع القناة الثانية ابتداء من الشهر المقبل في بث برنامج « توك شو » يحمل اسم «رشيد شو » من تقديم وتنشيط التلفزيوني و الكوميدي الشاب رشيد علالي الذي تعرف عليه مشاهدو دوزيم في برنامج الأطفال « عالم فريد » ثم وطدوا معه العلاقة من خلال العديد من مواعد الكاميرا الخفية والبرامج على شاشة قناة عين السبع .

بعد بدايته مع الأطفال في« عالم فريد» و تألقه في الكاميرا الخفية لعدة مواسم وعدة تجارب و «نهار مع سطار »،  يجدد التلفزيوني الشاب رشيد علالي اللقاء مع جمهوره على شاشة دوزيم من خلال برنامج جديد سوف يشرع في بثه الشهر المقبل .
البرنامج يحمل اسمه «رشيد شو » في إشارة وإحالة على مقدمه ومنشطه رشيد علالي. مدته 52 دقيقة، ويصنف ضمن خانة « التوك شو » .
«التوك شو»، يقول رشيد علالي، تصور تلفزيوني عالمي له أكثر من نجم وخاصة على الطريقة الأمريكية، لكن في «رشيد شو»، يقول علالي، «نحاول مغربته وإعطائه روحا مغربية».
ويضيف  علالي: « في كل حلقة سوف نستضيف ضيفا من نجوم عالم الفن و الرياضة ومن مجالات مختلفة مركزين في اختيارنا على الأسماء التي تخلق الحدث وتثير الجدل ،  ونحاول أن نطرح عليه مجموعة من الأسئلة تهم حياته المهنية والشخصية بطريقة كوميدية وأيضا فيها شيء من الإحراج لضيف الحلقة كما أننا سوف نحاول أن نستحضر موضوعا أو قضية مجتمعية لطرحها للحوار والنقاش مع ضيف كل حلقة وذلك بطريقة لا تخلو من اللمسة الكوميدية».
أما العناصر والفقرات التي سوف ينقسم إليها البرنامج فهي متعددة ومتنوعة منها تعريف ضاحك وكوميدي بالضيف، و«ميكرو طروطوار» وروبورتاجات «ديكالي»، كما سوف يتم استغلال في محاورة الضيف تعاليق الفايسبوك وباقي مواقع التواصل الاجتماعي.
يجري هذا بحضور الجمهور الذي سوف يواجه  هو الآخر الضيف بمجموعة من الأسئلة . وكل ذلك من أجل تقديم صورة فيها شيء من الهزل والجد عن الضيف وعن رأيه في مجموعة من القضايا والغرض إيصال «الميساج» أو الرسالة للمتلقي بطريقة كوميدية  وخفيفة .
هذه الفقرات وأخرى من ضمن مفاجآت يعد بها علالي جمهور المشاهدين مع بداية بث حلقات « الشو ديالو »
وعن النجوم الذين استضافهم أو سيستضيفهم علالي في «رشيد شو»، قال المنشط والكوميدي إنه تمت استضافة كل من  دنيا باطما ولطيفة أحرار وبدر هاري وعبد القادر السيكتور و إيكو، والباب يبقى مفتوحا أمام أسماء ونجوم آخرين من عالم الفن والرياضة ومجالات مختلفة لا تستثني حتى مجال السياسة، فرشيد علالي وطاقم البرنامج يبحثون عن سياسيين تكون «قشابتهم» واسعة، أي يكون لهم استعداد لقبول تصور البرنامج وأسئلته وطريقة تقديمه وبطبيعة الحال تكون في إجابتهم إضافة .
وعن الاختلاف والتشابه في الوجه الذي سوف يطل به رشيد علالي على مشاهدي القناة الثانية من خلال نافذة «رشيد شو»  مقارنة بالتجربة الحالية مع التجربة الجديدة، أوضح المنشط التلفزيوني  أنه سوف يظهر بوجه مختلف وسوف يكتشف فيه الجمهور الطابع الجدي وبطبيعة الحال الطابع الهزلي والكوميدي مضيفا أنه وبعد تجارب مختلفة في الكاميرا الخفية وغيرها من البرامج سوف يعود رشيد علالي إلى تجربة البلاطو التي كان قد بدأها مع عالم فريد، برنامج الأطفال، و أول نافذة أطل منها رشيد علالي على مشاهدي التلفزيون مشاهدي دوزيم على الخصوص وبطبيعة الحال مع اختلاف التجربتين وتمايز البدايات مع المرحلة الحالية .

Bookmark and Share

Comments are closed.

صورة اليوم

ريشة العربي الصبان