الرباط تحتضن الدورة الأولى للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية بمشاركة فنانين إسرائيليين

و م ع الخميس 20 أكتوبر 2022
147
147

AHDATH.INFO

أحيى فنانون مغاربة وإسرائيليون، أمس لأربعاء 19 أكتوبر، بمسرح محمد الخامس بالرباط، أولى الحفلات المبرمجة ضمن الدورة الأولى للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية التي تنظمها الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية.

وأحيى فقرات الحفل الأول لهذه الدورة التي تنظم تحت شعار "الموسيقى الأندلسية نقطة التقاء الثقافات المغربية والإيبيرية واليهودية"، كل من الفنان عبد الرحيم الصويري والفنان بلال بلهواج، والفنانة شيماء عمران من المغرب، والفنانتين الإسرائيليتان شير إفراح وراشيل غالاي، مرفوقين جميعا بالاوركسترا المغربية للموسيقى الأندلسية والمجموعة الإسرائيلية (جيفات واشنطن أكاديمي) بقيادة المعلم محمد بريول.

واستمتع الجمهور الحاضر خلال هذا الحفل بالعروض الجماعية والأداءات الفردية التي قدمها الفنانون المشاركون باللغتين العربية والعبرية، في مزيج يجسد هدف القائمين على هذه التظاهرة الفنية الرامية إلى تكريس التلاقح بين الثقافات عبر الموسيقى الأندلسية.

وأكدت رئيسة الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية،  فاطمة مبشور، في كلمة تقديمية لهذا المهرجان، إن الجمعية اختارت أن تفتتح الموسم الثقافي 2022-2023، بالدورة الأولى للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية التي تحتفي بالإسهام المهم للثقافات المغربية والإيبيرية واليهودية التي مكن غناها من إبراز وإشعاع الموسيقي الأندلسية عبر قرون.

وأضافت مبشور في هذه الكلمة أن الجمعية برمجت لذلك عروضا لمجموعة من الأوركسترات الموسيقية والفنانين الذين يحملون مشعل التراث الموسيقي الثقافي الأندلسي، من خلال الاحتفاء بشعراء وفنانين مرموقين من قبيل سامي المغربي وزهرة الفاسية وعبد الصادق شقارة.

واعتبرت أن هذه الدورة الأولى تشكل "سفرا عبر الزمن يحتفي بمختلف الحضارات والديانات من خلال عروض فنية مشبعة بقيم السلام والتعايش التي طالما شكلت جوهر الهوية المتعددة للمغرب".

وإضافة إلى حفل الرباط، يشمل برنامج الدورة الأولى للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية حفلين آخرين تحتضنهما سينما ميغاراما بالدار البيضاء اليوم  الخميس 20 أكتوبر وبعد غد الجمعة. وسيحيي حفل الخميس كل من الفنان مروان حاجي والفنانة فرانسواز أتلان والفنان ادريس برادة وسناء مرحاتي وكالفنان كوكو ديامز مرفوقين بالاوركسترا المغربية للموسيقى الأندلسية بقيادة الفنان ادريس برادة، والمجموعة الإسرائيلية (جيفات واشنطن أكاديمي) بقيادة راشيل غالاي.

أما حفل يوم الجمعة المقبل، فسيحييه كل من الفنانين عزيز السمساوي وإيمان قندوسي وميغيل أنخيل أوريرو وكافيح سارفاريان، وروبيرت كيزيس ومجموعة كابيلا دي مينيستر بقيادة كارل ماغرانر، إلى جانب أوركسترا الراحل محمد العربي التمسماني بقيادة الفنان محمد أمين الأكرمي، مرفوقة بمجموعة نساء تطوان.

يشار إلى أن الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية تعمل على تعزيز تنوع وثراء الموسيقى الأندلسية المغربية ومكوناتها، وهو التزام يتجلى من خلال العديد من المبادرات الهادفة إلى الحفاظ على التراث الثقافي والروحي والحضاري للمغرب.

وتأسست الجمعية في ذروة الأزمة الصحية لكوفيد -19 وتداعياتها التي قلبت العالم بأسره، ساعية بذلك لإلقاء الضوء والأمل في المستقبل من خلال الموسيقى في الأوقات المضطربة، عبر تنظيم أحداث موسيقية وثقافية عالية الجودة، سواء في المغرب أو في الخارج.