لرفضه أداء أغنية طلبوها.. أتراك يذبحون مغنياً شهيراً على المسرح

الأربعاء 5 أكتوبر 2022
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

قُتل الفنان التركي “أونور شنر” على يد ثلاثة أشخاص أمام جمهوره في العاصمة التركية أنقرة، بعدما رفض أداء أغنية طلبوا منه أداءها خلال حفل غناء، فيما أعلنت السلطات عن اعتقال المتهمين.

ووقعت الحادثة مساء الأحد 2 أكتوبر 2022، في منطقة جانكايا بأنقرة، وقالت وسائل إعلام تركية إنّ مجموعة من الحضور طلبوا منه أن يؤدي أغنية، وردّ شنر على أحد الأشخاص قائلاً: “لا تتدخل في عملي”.

وأشارت “سي إن إن تورك” إلى أن خلافاً نشب بين الموسيقار شنر والزبائن الثلاثة، وتحوّل الأمر إلى ضرب استُخدمت به زجاجات حادة، وعلى إثر ذلك تعرض شنر، البالغ من العمر 45 عاماً، لجروح بليغة في العنق أدت إلى وفاته.

وبحسب موقع karar التركي، طلب عدد من الأشخاص من شينر أداء أغنية ليست له، وعندما ردّ عليهم بأنه لا يعرف الأغنية قامت المجموعة بإهانته لفظيًا.

وتطوّر الجدال إلى عنف وتضارب، نتيجةَ لتدخل الموظفين والعملاء.

وأضاف المصدر أن المشاجرة في مكان الترفيه في “Çayyolu” لم تنتهِ عند هذا الحد؛ بل منع الأشخاص المعتدين الفنان الشهير من الخروج، وبدأوا بضربه بزجاجات كانت في أيديهم أصابت إحداها رقبته.

وبعد إخطار الشرطة، حضرت إلى مكان الحادث وأنهت الشجار، وتمّ إسعاف “أونور شينر” إلى المستشفى، بسبب إصاباته البليغة جراءَ شظايا الزجاج، ولكنه فارق الحياة.

وبحسب الإعلام التركي، فشلت جميع محاولات إبقاء “شنر” على قيد الحياة بعد إسعافه بالمستشفى، فيما اعتقلت السلطات المتهمين الثلاثة بقلته، ومن بينهم اثنان يعملان كموظفين في وزارة العمل والضمان الاجتماعي، والثالث بشركة حكومية متخصصة في الصناعات الدفاعية.

أثار مقتل شنر غضباً واسعاً في تركيا، وتصدّر هاشتاغ “nur Şener”، قائمة التغريدات الأكثر تداولاً في البلاد، وعبّر الهاشتاغ أعربت حسابات على تويتر عن غضبها من حادثة قتل الموسيقار، وطالبوا بمحاسبة المتهمين.

و”أونور شنر” موسيقي ومغني تركي، يبلغ من العمر (45 عاماً)، ونجح في مسابقة “O Ses Türkiye”.

قدّم العديد من الأغاني التي أحبّها الجمهور، واشتهر بأغنيته “Show Must Go On” ،كما اشترك بعمل دويتو مع المغنية التركية هاديسا.

تعليقات الزوّار (0)