منظمات تدعو ماكرون لعدم التستر على استبداد النظام الجزائري

متابعة الاحد 21 أغسطس 2022
Screenshot_20220821-180804
Screenshot_20220821-180804

AHDATH.INFO

تزامنا مع الزيارة التي سيقوم  بها الرئيس الفرنسي ،ايمانويل ماكرون، إلى الجزائر هذا الاسبوع، وجهت 13  منظمة جزائرية رسالة مفتوحة للرئيس الفرنسي، تطالبه فيها بعدم التستر على موضوع خطير يخص الوضع الحقوقي في الجزائر، مطالبة إياه بعدم" التغاضي عن انحراف النظام الجزائري نحو الاستبداد".

وأشارت الرسالة الموجهة لماكرون، أن الجزائر عاشت العديد من الانتهاكات منذ بداية "الحراك" في فبراير 2019، ما نتج عنه توقيف 10 آلاف حالة، تلاها احتجاز احتياطي لازيد شخص من ألف شخص، في انتهاك  لقانون العقوبات من طرف نظام الجنرالات الذي واجه مطالب الشارع بالقمع والترهيب الممنهج، ما يهدد بتراجع حاد في المكتسبات الحقوقية، بعد فرض التضييق على حرية التعبير والتظاهر والصحافة .

و عبرت الرسالة المفتوحة التي حملت توقيع تنظيمات جزائرية بفرنسا، عن تخوفها من الاجراءات الانتقامية التي تطال جزائريي الخارج أو الفرنسيين من أصل  جزائري، عند زيارة  الجزائر، ما يحد من حريتهم في التنقل كعقاب لهم على اختياراتهم التي يعبرون عنها وتقلق النظام الجزائري،  ليتحولوا الى ملاحقين يخشون دخول بلادهم ولقاء أسرهم.

وقالت المنظمات "السيد الرئيس لا يمكنكم التغاضي عن هذا الانحراف الاستبدادي للنظام الجزائري"، واصفة الوضع الحالي بأنه مقلق وخطير.