نهب خطير لرمال شاطىء رأس الرمل بالعرائش

الأربعاء 17 أغسطس 2022
العرائش: العربي الحوخ
0 تعليق

Ahdath.info

يتعرض شاطىء رأس الرمل بالعرائش، خلال هذه الأيام، لعمليات سرقة غير مسبوقة، حيث يتم نهب الأطنان منرماله الذهبية، من قبل مافيا الرمال، وذلك طوال ساعات الليل وكذا في واضحة النهار.

وعلمت "أحداث أنفو" أن ما يزيد عن 20 شاحنة وجرار فلاحي متصل بحاوية للحمولة، يشنون عمليات للنهببشكل مكثف، ليل نهار، ودون توقف، على مساحات أرضية شاسعة تتكون من رمال بحرية، محسوبة على شاطىءرأس الرمل، غير عابئة بتواجد أعين مختلف السلطات به، من أعوان للسلطة المحلية، وعناصر الأمن الوطني والقواتالمساعدة، وموظفي الجماعة الحضرية بالعرائش، باعتباره الشاطىء الرسمي للاصطياف بمدينة العرائش، ويعرفتوافدا كثيفا لسكان المدينة وزوارها.

ووفق مصادر متفرقة، فقد تنطلق الشاحنات والجرارات وهي محملة بكميات كبيرة من رمال البحر من الشاطىء،مخترقة الطريق المؤدية من العرائش إلى طنجة، حيث تفرغ حمولتها ببعض مستودعات الرمال بمنطقة "كروزالجيلالية"، ومنها من تتجه نحو مستودعات تتواجد بطريق جماعة ريصانة بإقليم العرائش، حيث تفرغ الحمولاتبتلك المستودعات التي يشتري أصحابها تلك الرمال، قبل أن يعيدوا بيعها إلى تجار الرمال بمختلف المدنالشمالية، وغالبيتها توجه إلى مدينة طنجة وضواحيها.

في سياق ذلك، أكد المستشار الجماعي بأغلبية المجلس البلدي بالعرائش، منير بوملوي، في اتصال مع الجريدة،تعرض شاطىء المدينة لنهب غير مسبوق من قبل مافيا الرمال، ما أدى إلى حدوث حفر كبيرة وعميقة، وتفاوث فيسمك وعمق الطبقات الأرضية من مكان لآخر، ما يؤثر على البيئة بشكل فظيع، يؤكد بوملوي، مبديا استغرابه منهذه الظاهرة، قائلا: "الغريب في الأمر أن عمليات نهب الرمال تتم في واضحة النهار وأمام أعين السلطات، كما أنالشاحنات تمر أمام السدود القضائية (الباراجات) وهي محملة بالرمال المنهوبة، ولا أحد يحرك ساكنا" يؤكدبوملوي، داعيا في الأخير السلطات الإقليمية إلى التدخل لوقف نزيف نهب رمال شاطىء العرائش.

تعليقات الزوّار (0)