الأحزاب تترقب صرف الدعم المالي المخصص لها

الأربعاء 17 أغسطس 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

تترقب الأحزاب السياسية مشروع قانون المالية المقبل للكشف عن مبالغ الدعم التي ستتلقاها، وذلك بعد مصادقةالمجلس الحكومي مؤخرا على مشروع المرسوم رقم2.22.447   بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.12.293 (5 يوليو2012) بتحديد كيفيات توزيع الدعم الممنوح للأحزاب السياسية وطرق صرفه، وذلك بعدما توبعت دراسته طبقالقرار مجلس الحكومة المنعقد بتاريخ 23 يونيو 2022.

ورغم أن مشروع قانون المالية ، كما ظهر من منشور رئاسة الحكومة، سيكون تقشفيا، الآن الأحزاب السياسيةتراهن على الزيادة في الدعم لمواجهة الخصاص في ميزانيتها والقيام بالادوار المنوطة بها، كما وردت في التعليمات الملكية السامية الواردة في خطاب جلالة الملك محمد السادس  أمام ممثلي الأمة بمناسبة افتتاح السنةالتشريعية الثالثة من الانتداب النيابي السابق يوم 12 أكتوبر 2018، في شأن الدعم العمومي الممنوح للأحزابالسياسية.

وحدد المرسوم المذكور عددا من التدابير التنظيمية اللازمة لملاءمة المرسوم الجاري به العمل مع المقتضيات الجديدةالتي تم إدراجها بمناسبة الإعداد للاستحقاقات الانتخابية المجراة سنة 2021، في القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية. كما أن غالبية الأحزاب تسارع الزمن لاحترام آجال تنظيم مؤتمراتها الوطنية لاستيفاءالشروط الضرورية لتلقي الدعم من الدولة برسم السنة المالية المقبلة، وخاصة حزب الاستقلال والحركة الشعبيةوالتقدم والاشتراكية التي ستنظم مؤتمرها في الدخول السياسي المقبل، كما ستستفيد الأحزاب التي احتلتالمراتب الأولى في الانتخابات التشريعية الأخيرة من حصة أكبر من الدعم العمومي.

وبعد صدور المرسوم رقم 2.22.447 في الجريدة الرسمية عدد 7114، الذي يحدد كيفيات توزيعه وطرق صرفه،سيخضع الدعم المالي السنوي للأحزاب لتغيير في تركيبته، وسيقسم المبلغ الإجمالي للدعم السنوي للأحزاب إلىحصة تبلغ 50 في المائة، مخصصة للمساهمة في تغطية مصاريف تدبير الأحزاب السياسية. كما ستستفيدالأحزاب من حصة تبلغ 20 في المائة، تصرف على شكل دعم سنوي إضافي يخصص حصريا لتغطية المصاريفالمترتبة عن المهام والدراسات والأبحاث المرتبطة بالعمل الحزبي والسياسي.

وفرض على كل حزب سياسي معني أن يقوم نهاية السنة المالية المعنية برفع ملف إلى المجلس الأعلى للحسابات،يتضمن البيانات والمعطيات المرتبطة بالمهمة أو الدراسة أو البحث المنجز لفائدته، والمعلومات المتعلقة بالجهة التيقامت بإنجازه، مع بيان مدة وتواريخ إنجاز المهمة أو الدراسة أو البحث، وكذا المبالغ التي تم صرفها لتغطية نفقاته.

وينص المرسوم على تخصيص حصة تبلغ 30 في المائة من المبلغ الإجمالي للدعم السنوي لتغطية مصاريفتنظيم المؤتمرات الوطنية العادية للأحزاب. وبالإضافة إلى الدعم السنوي، تستفيد الأحزاب السياسية من دعماستثنائي برسم الانتخابات التشريعية والجماعية، وهو الدعم الذي بلغ في انتخابات شتنبر 2021 أكثر من 350 مليون درهم، أي 35 مليار سنتيم.

تعليقات الزوّار (0)