أسبوع الذكاء الاصطناعي في المغرب

الإثنين 27 يونيو 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahddath.info

تحتضن جامعة محمد الاول بوجدة، في الفترة الممتدة من 27 يونيو إلى فاتح يوليوز المقبل، أسبوع "الذكاء الاصطناعي في المغرب"، والذي يبسطالوضعية الراهنة، ويناقش الفرص والتحديات الاجتماعية.

بلاغ الجامعة أفاد بأن الأسبوع الذي يتمحور حول "الذكاء الاصطناعي" يحمل شعار "لنتجرأ على الابتكار المتجدد"، ويحتضنه بيت الذكاء الاصطناعي التابعة للمؤسسة الجامعية بوجدة.

ووفق البلاغ، فإن النسخة الرابعة من هذا الحدث، يتوقع خلالها أن يتم استقبال مجموعة من الباحثين، والمهنيين، والطلبة، وعموم الناس داخل بيت الذكاء الاصطناعي وذلك خلال 5 أيام غنية بالمؤتمرات، والفعاليات وأوراش عمل، لتبادل الآراء مع باحثين، ورجال أعمال، وأصحاب الشركات الناشئة الذين يستعملون الذكاء الاصطناعي في أنشطتهم.

وأضحت الجامعة في بلاغها، أن النسخة الرابعة من فعاليات الذكاء الاصطناعي، ستكون فرصة لرسم خريطة حول استخدام الذكاء الاصطناعي في المغرب، وغرس ديناميكية تعاونية بين مختلف الجهات الفاعلة في هذا المجال.

ويتضمن هذا الأسبوع عدد من التظاهرات العلمية بنكهة وطنية وعالمية، سيتم خلالها تناول ثلاث مجالات لتحقيق عدة أهداف مسطرة مسبقا، أبرزها أن فكرة ترسيخ الابتكار في الذكاء الاصطناعي أصبح قضية مجتمعية.

ويتوزع برنامج التظاهرة، على ثلاثة محاور، اولها "الذكاء الاصطناعي، تطبيقات وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي"، ثانيها "الذكاء الاصطناعي والتنمية المستدامة"، وثالثها "الذكاء الاصطناعي وا لطب."

وحددت الجامعة في البلاغ نفسه الحدث الأبرز لهذه التظاهرة، وهو تدشين بيت الذكاء الاصطناعي الذي حصل حصريا على الصعيد الإفريقي على حق الامتياز من طرف بيت الذكاء الاصطناعي للألب مريتيم (فرنسا). هذا الفضاء سيجعل من الممكن دعم هذه الديناميكية وترسيخها في مجال المنطقة الشرقية.

واكدت جامعة محمد الأول، انها من خلال مبادرة إنشاء مساحة مخصصة للعمل على هذه التكنولوجيا كبيت الذكاء الاصطناعي، وتنظيم أيام تعنى بها، تصبو الى غرس ديناميكية جديدة حول الذكاء الاصطناعي وبالتالي خلق مساحة مخصصة وضرب موعد ليلتقي فيه الفاعلون المختلفون لتطوير واستكشاف تقنيات المستقبل من أجل بناء مستقبل المنطقة والمساعدة في جذب الشركات المبتكرة في هذا المجال.

تعليقات الزوّار (0)