لغياب مؤسسة للرعاية الاجتماعية بالحي الحسني.. مأساة مسنة تعيش مشردة في الشارع

الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
سعـد داليا / عدسة بوعلو
0 تعليق

AHDATH.INFO

هي مسنة تجاوزت العقد الثامن ترتدي أسمال ممزقة ، مع ذلك لم تنهكها تجاعيد الزمن وهي تجوب العديد من الأحياء السكنية لمقاطعة الحي الحسني ، تارة تبحث وتفتش ما بداخل حاويات وصناديق القمامة على ما يسد رمقها ، أو تنتظر ما تجود به ساكنة الحي عليها من مأكل وشراب وملابس .
تلك حكاية امرأة حافية القدمين تجدها تتنقل بشكل دائم بين بلوك المعلم عبد الله والمحلات التجارية لسوق دالاس بالحي الحسني ، إما شاردة الذهن لا تفارق مكانها المفضل بالانزواء في إحدى الساحات خلف شارع واد زيز أو مستلقية على ظهرها تنتشي مشروب ياغورت ، لا يفصلها عن ممر الراجلين سوى خطوات المارة .
هذه المرأة المسنة تجوب شارع واد زيز ذهابا وإيابا ، تظل تفترش خلال فترات نومها  كل صباح مساء التراب وتكتفي بغطاء السماء ، قد استأثر حالها والوضع المزري الذي تعيشه بالشارع ساكنة تراب مقاطعة الحي الحسني ، بالرغم من جود المارة وسخائهم اتجاه هذه المسنة فهي قد تتعرض لاعتداء أدمي أو جنسي خلال ساعات متأخرة من الليل .

ساكنة الحي الحسني طالبت قسم العمل الاجتماعي والسلطات الإقليمية بعمالة مقاطعة الحي الحسني بالتدخل العاجل لإنقاذ هذه المسنة من حياة التشرد من خلال نقلها إلى إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالدار البيضاء حفاظا على سلامتها البدنية وقواها العقلية .

تعليقات الزوّار (0)