"الأطفال يتولون المهمة".. التلفزة المغربية تحتضن نشاط اليونيسيف

متابعة الثلاثاء 22 نوفمبر 2022
No Image

AHDATH.INFO

في إطار تخليد اليوم العالمي للطفولة المصادف لـ20 نونبر من كل سنة، وبشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة، احتضنت الشركة الوطنية لإذاعة والتلفزة، بتوجيهات من فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام، يوم الاثنين 21 نونبر 2022، نشاطا ضمن مبادرة "اليونيسيف" الموسومة بـ"الأطفال يتولون المهمة"، هدفت من خلاله الشركة الوطنية إلى تشجيع عدد من الأطفال والشباب المغاربة والأجانب المقيمين ببلادنا، على الدفاع عن حقوقهم والتعبير عن وجهات نظرهم حول قضايا الطفولة على أمواج الإذاعة والتلفزة.

وجاء هذا النشاط تأكيدا لالتزام المؤسسة من أجل التحسيس والتوعية بحقوق الطفولة، وانسجاما مع الأهداف العامة للخدمة العمومية للإتصال السمعي البصري، المتعلقة بتعزيز روابط الأسرة وتقوية تماسكها واستقرارها والنهوض بحقوق المرأة وكرامتها وتحسين صورتها وحماية حقوق الطفل والجمهور الناشئ وتلبية حاجياته، علاوة على المساهمة في تعميم وتوسيع مشاركة الشباب في الحياة العامة ومساعدتهم على الاندماج وتيسير ولوجهم إلى الثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والترفيه وكذا توفير الظروف لتفتق طاقاتهم الإبداعية.

وفي هذا الإطار، تمكن الأطفال المستفيدون، والقادمين من مختلف المدن المغربية مرفوقين بمسؤولين ومؤطرين من ممثلية منظمة الأمم المتحدة للطفولة بالمغرب من محاكاة عمليات تقديم النشرات الإخبارية على مستوى "استوديو التلمساني"، ومن المشاركة في اجتماع لهيأة التحرير بمديرية الأخبار لقناة "الأولى"، كما كان لهم لقاء مع السيدة لطيفة بنحليمة، مقدمة النشرات الإخبارية، والتي تعرفوا معها على الأدوار المهمة للإعلام في مجال الدفاع عن حقوق الطفولة.

وبمصالح الإذاعة الدولية "شين آنتر" شارك المستفيدون في برنامج "شين آنتر ماتان بلوس"، من تنشيط الثنائي سعيدة صيباري وهشام لزرق، حيث أتيحت لهم فرصة التفاعل والتعبير مباشرة على الأثير، عن وجهات نظرهم بشأن عدد من قضايا الطفولة التي تثير اهتمامهم بشكل شخصي ويلتزمون كأطفال بالعمل على التحسيس والتوعية بشأنها، من قبيل زواج القاصرات، وتشغيل الأطفال، وحق كل طفل في الحماية من جميع أشكال التمييز، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين أو الإعاقة أو أي وضع آخر.

وبهذه المناسبة أشاد وفد منظمة الأمم المتحدة للطفولة بالمغرب، المرافق لهؤلاء الأطفال، بمبادرة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والتفاعل الإيجابي لمكوناتها، مع دعوة المنظمة الأممية لشركائها من أجل تجديد التعبير عن التزامهم من أجل حقوق الطفولة عبر عدد من الأنشطة، ومنها مبادرة "الأطفال يتولون المهمة" (KIDS TAKEOVER)، التي مكنت الأطفال من لعب دور داخل مرافق ومصالح المؤسسة، بالمشاركة في الاجتماعات للتعبير والاستماع إليهم بشأن وجهات نظرهم الشخصية بشأن قضايا الطفولة، ما من شأنه أن يُلهم أصحاب القرار والفاعلين الإعلاميين بشأن أفضل السبل للمساهمة في حماية حقوق الطفولة.