نقابة تراسل بنموسى للتنبيه إلى وضعية تدريس الأمازيغية

أحداث أنفو السبت 19 نوفمبر 2022
1B91D824-3130-4B79-8EED-6D54524E0B18
1B91D824-3130-4B79-8EED-6D54524E0B18

Ahdath.info

حذرت الجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، من خطورة تصريحات شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنيةوالتعليم الأولي والرياضة، على مستوى التزام الوزارة بتعميم تدريس اللغة الأمازيغية أفقيا وعموديا بما يخدموضعيتها الدستورية وكونها مكونا أساسيا للهوية المغربية، خصوصا في ظل تكريس المسار التكويني الجامعيالحالي لطلبة اللغة الامازيغية وطبيعة المواد المدرسة (العربية والفرنسية والرياضيات..) لهذه الرؤية التراجعيةبتدريس اللغة الأمازيغي.

وأكدت النقابة، في رسالة موجهة إلى وزير التربية الوطنية، على ضرورة التسريع بإصدار مذكرة تنظم التوزيعالزمني والتأطير التربوي، وتسهيل الاستفادة من حركة انتقالية منصفة لخريجي المسلك والمكلفين منذ سنينبتدريس اللغة الأمازيغية، وتوفير الكتاب المدرسي والارتقاء بالأمازيغية لتصير لغة للتدريس شأنها كشأن باقياللغات.

وحذرت النقابة منالوضعية المتردية للغة الأمازيغية بنظامنا التعليمي رغم مرور ما يناهز عقدين من الزمن علىالشروع في تدريسها بالمدارس الابتدائية العمومية دون التمكن من تسريع وتيرة تدريسها بما يفضي لتعميمحقيقي يتناسب ووضعيتها كلغة وطنية”.

كما ذّكرتبقلقها البالغ في شأن المضامين التراجعية التي حملها المنهاج المُنقح لموسم 2020-2021 القاضيبتخصيص وعاء زمني يمتد لـ 30 ساعة باعتبارها تخصصا مماثلا لوضعية العربية والفرنسية”.

وأشارت رسالة النقابة إلى أنمباراة توظيف الأساتذة الجدد برسم الموسم الحالي 2022ـ2023 المزعم تنظيمهانهاية شهر نونبر الحالي تفسح المجال لغير المتخصصين في اللغة الأمازيغية للظفر بمناصب المتخصصين بالنظرللمعاملات المرتفعة الممنوحة لمواد العربية الرياضيات الفرنسية.. بما يفضي لتقليص دائرة مدرسي اللغةالأمازيغية”.

وطالبت النقابة من الوزارة الالتزام بالمرجعيات وترصيد المكتسبات، وملائمة المنهاج المنقح للمرجعيات والتطلعاتالمشروعة للنهوض بوضعية اللغة الأمازيغية كلغة وطنية ومكون رئيس في الهوية الوطنية.