أسر طلبة المغرب بأوكرانيا تدعو للمرونة في التعامل مع ملف أبنائها

سكينة بنزين الجمعة 21 أكتوبر 2022
طلبة أوكرانيا
طلبة أوكرانيا

AHDATH.INFO

في خطوة جديدة ضمن تطورات ملف الطلبة المغاربة بأوكرانيا، تقدمت الجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا، بمقترحات تروم تسهيل مواصلة أبنائهم للدراسة بالمغرب، وفي مقدمتها التعامل مع ملفات الطلبة كحالة استثنائية أملتها الظروف القاهرة، حيث طالبت الجمعية باستثناء الطلبة من النصوص القانونية المنظمة لمباريات ولوج المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود في الظروف العادية.

وطالبت الجمعية خلال ندوة نظمتها بالرباط، بتمكين الطلبة من حقهم في التعليم  داخل المؤسسات الجامعية المغربية الخاصة أو العامة، أو في دول الجوار لأوكرانيا، أو التعليم عن بعد بالجامعات الأوكرانية، معتبرة أن الأوضاع المعقدة في أوكرانيا تجعل المشهد ضبابيا ما يقتضي مرونة في التعامل مع الطلبة حسب مستجدات الوضع، وحسب الإمكانيات المادية للأسر التي لا يمكنها تحمل رسوم تفوق تلك التي كانت تدفعها عن أبنائها حين كانوا خارج أرض الوطن.

ودعت الجمعية الحكومة للتعامل مع الطلبة وفق 6 مستويات، الأول يخص  الطلبة في مرحلة التخرج، والذين هم اليوم بحاجة للحصول على وثائقهم وشواهدهم والعمل على مطابقتها لتسهيل ولوجهم إلى سوق الشغل، والمستوى الثاني يخص الطلبة المتابعين لدراستهم الذين يمكن إدماجهم مباشرة في المستوى الموالي مع مواكبتهم لتحسين مستواهم ورصد مكامن الضعف والقوة، أما المستوى الثالث فيهم الطلبة القادرين على متابعة دراستهم بالقطاع الخاص شرط تحمل الحكومة لفارق الرسوم الذي يفوق قدرة الأسر.

أما المستوى الرابع فيهم الطلبة الراغبين في متابعة دراستهم بالخارج، وتحديدا قطر والاردن والإمارات، مع تحمل الحكومة فارق الدراسة، أما المستوى الخامس فيهم الطلاب المتواجدين حاليا في الدول الأوروبية، والذين اختاروا مغادرة أوكرانيا نحو دول مجاورة، بانتظار متابعة دراستهم هناك بدل العودة للمغرب أو أوكرانيا حيث الأوضاع تزداد سوء، وفي المستوى السادس الذي يهم الطلبة الراغبين في متابعة دراستهم عن بعد، سواء من داخل المغرب أو خارجه، فقد طالبت الجمعية بتوفير  التسهيلات والمواكبة بالتداريب في مختلف الاختصاصات.