التعديل الحكومي.. المعارضة غير معنية ونقاش داخل أحزاب الأغلبية

الأربعاء 17 أغسطس 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

كشفت مصادر حزبية أن أحزاب المعارضة غير معنية بأي تعديل حكومي.

 بالمقابل فإن هناك تواصلا بين مكونات الأغلبية الحكومية المشكلة من أحزاب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال والأصالة والمعاصرة بشأن إمكانية إجراء تعديل يشمل فقط بعض الوجوه الوزارية.

وأكدت المصادر ذاتها، أنه ليس هناك اي اتصال أحد الآن من عزيز أخنوش المتواجد في عطلة سنوية، بأي حزب من أحزاب المعارضة والتي تداولت بعض التقارير الإعلامية احتمال دخولها الحكومة والانضمام إلى التحالف الأغلبي، وخاصة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وأيضا الحركة الشعبية.

بالمقابل، فانه بمجرد تسريب خبر التعديل الحكومي من طرف المجلة الفرنسية "جون افريك"، بدأ النقاش داخل الأحزاب الحكومية الثلاثة حول تغيير بعض الوجوه والاسماء المستوزرة، خاصة أن هناك قيادات حزبية غير راضية على الطريقة التي تم بها استوزار بعض الوزراء ممن لا تربطهم علاقة تنظيمية بأحزابهم. ذلك ما أحيا طموح تلك القيادات للظفر بمنصب وزاري، كما أن اداء بعض الوزراء ليس في مستوى الانتظارات، حسب المصدر ذاته.

للاشارة، فإن الخبر المنشور بمجلة "جون أفريك" رغم عدم يقينيته وقوة مصادره، أشار إلى أن "رئيس الحكومة عزيز أخنوش يعكف حاليا على إعداد تصور جديد بخصوص مستقبل التركيبة الوزارية لحكومته، وذلك مع قرب اكتمال سنة على تنصيبها"، وأشارت الجريدة في قصاصة عبر موقعها الرسمي، إلى أن حكومة عزيز أخنوش ستشهد تعديلا وزاريا قريبا وذلك بناء على طلب من الملك محمد السادس، حيث يقوم رئيس الحكومة بإعداد تغيير كبير في فريق الحكومة.

 كما أبرزت "جون أفريك" أن التعديل الحكومي المقبل يُنتظر أن يعصف بكل من وزير العدل عبد اللطيف وهبي الأمين العام الحالي لحزب الأصالة والمعاصرة، ووزير التعليم العالي عبد اللطيف ميراوي عن الحزب ذاته، وتوقعت الجريدة أن يتم الإعلان عن التعديل الحكومي مع نهاية شهر غشت الجاري، معتبرة أن إعادة هيكلة حكومة أخنوش يعد مطلبا ملحا لعدد كبير من المغاربة. وهو الخبر الذي ستتأكد صحته في القادم من الأيام.

تعليقات الزوّار (0)