أزمة الفريق البرلماني تؤجج الخلافات داخل بيت الاستقلال

الإثنين 8 أغسطس 2022
أحداث أنفو
0 تعليق

Ahdath.info

بعد الصراعات على تعديل القانون الداخلي للحزب، اندلعت بؤرة توتر جديدة داخل البيت الاستقلالي ، وذلك بسببالخلاف حول رئاسة فريق الميزان بمجلس النواب ودعوات أعضائه لاختيار رئيس جديد له رغم استعادة نور الدينمضيان لمقعده في الاستحقاق الجزئي الأخير.

فقد اكدت مصادر استقلالية رفضت الكشف عن هويتها، أن التقاطبات داخل الحزب امتدت إلى الفريق البرلمانيبالغرفة الأولى بعد هجومهم على النعم ميارة الذي صدرت عنه تصريحات إعلامية أغضبت  فريقي الحزب بمحلسيالبرلمان والتي لم تنته باللقاء بالأمين العام نزار البركة.

وأكد المصدر ذاته ، أن هناك أعضاء بالفريق يرفضون استمرار مضيان البرلماني عن دائرة الحسيمة على رأسالفريق، وأنهم يفضلون تولي وجه جديد القيادة، معتبرين أن أكثر من أربع ولايات كافية لمضيان. ولذلك يؤيدون،حسب المصدر ذاته، اختيار شخصية أخرى من قبيل عبد الصمد قيوح نجل القيادي الراحل الحاج علي قيوحتكريما للخدمات التي اسداها للحزب، كما يقترح آخرون اسما آخر هو المحامي البوزيدي عبد الإله  .

الخلاف الجديد داخل الفريق البرلماني للميزان بمحلس النواب سيزيد من متاعب الأمين العام نزار البركة رغممحاولاته تطويق الصراعات داخل حزب الميزان، وذلك رغم قرار اللجنة التنفيذية للميزان تأجيل المؤتمر الاستثنائيالذي كان مقررا عقده يوم 6 غشت 2022،  وذلك بمبرر "مراجعة بعض مقتضيات النظام الأساسي للحزب إلىوقت لاحق، وايضا "ذلك لمواصلة الاستعدادات المرتبطة بالإعداد المادي واللوجستيكي والأدبي للمؤتمر، وكذا لفسحالمجال لإنضاج الشروط الذاتية والموضوعية والمناخ الجيد لعقد هذه المحطة التنظيمية".

كما بررت اللجنة التنفيذية في بلاغ لها عقب اجتماع لها عن بعد المنعقد برئاسة  نزار بركة الأمين العام للحزب مساءيوم السبت  30 يوليوز 2022، تأجيل  المؤتمر الاستثنائي للحزب ، ب "مواصلة مناقشة جميع التعديلات التيأثارت نقاشات داخل البيت الاستقلالي بهدف الوصول إلى التوافق التام حولها وسعيا إلى توحيد وجهات النظرفي شأنها، وذلك بمراجعتها وتجويدها وتحسين صياغتها، للوصول إلى مشاريع تعديلات تحظى بموافقة الجميع،على أن يحدد تاريخ هذا الاستحقاق التنظيمي مباشرة بعد الانتهاء من صياغة توافقية لهذه التعديلات".

ويأتي القرار حسب البلاغ ذاته بطلب من " نزار بركة الذي أكد في كلمته على سياقات الظرفية الوطنية الحاليةوتحدياتها ، وما تستوجبه من تعبئة وتقوية للبيت الداخلي لحزب الاستقلال ورص الصفوف، وتدبير المرحلة المقبلةفي إطار فضيلة التوافق التي ميزت دائما المنهج الاستقلالي في التعاطي مع مختلف وجهات النظر"، وشددالامين العام للميزان ، حسب المصدر ذاته على " أهمية اشتغال قيادة الحزب بروح الوحدة والانسجام الذي طبعدائما عملها منذ المؤتمر السابع عشر، والإعداد الجيد للمحطات التنظيمية الحزبية المقبلة من أجل ضمان نجاجهاوجعلها عرسا ديمقراطيا استقلاليا يلتف حوله الجميع" .

واشار البلاغ انه "استشعارا لدقة المرحلة، عبر جميع أعضاء اللجنة التنفيذية عن تثمينهم لخطاب الأمين العام، وانخراطهم في هذه الدينامية الإيجابية الجديدة التي أطلقها الأمين العام، وذلك في إطار الوحدة والحوار والتفاهموالتوافق، والانتصار لصوت الحكمة والعقل في القضايا التنظيمية التي تهم حاضر ومستقبل الحزب".

تعليقات الزوّار (0)