بنسعيد يستعرض خطوات حماية قصبات إقليم أزيلال ومطاحنها المائية من التخريب

الإثنين 25 يوليو 2022
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

نبه البرلماني سعدي اتغلاست، عن حزب الأصالة والمعاصرة، إلى الإهمال الذي تتعرض له القصبات والـمخازن الجماعية والـمطاحن الـمائية بكل من جماعة تبانت آيت بوكماز وجماعة زاوية أحنصال وأتركي بإقليم أزيلال، على الرغم من كونها واحدة من الـمآثر العريقة ذات القيمة التاريخية والحضارية الكبيرة، التي يزخر بها التراث الأمازيغي بالمنطقة.

وأشار البرلماني أن هذه المآثر تواجه اليوم عوامل التعرية ومظاهر التخريب، متسائلا عن طبيعة التدابير العاجلة التي تعتزم وزارة الثقافة القيام بها، لإعادة ترميم وتأهيل هذه القصبات والـمخازن الجماعية والـمطاحن المائية التي أشار محمد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة، أنها توثق لعلاقة قبائل المنطقة بالسلطة المركزية، موضحا أن مصالح وزارته أعدت دراسة حول ترميم وتثمين "دار مولاي هشام" قرب دمنات، باعتبارها واحدة من أهم معالم المنطقة.

وأشار بنسعيد في جواب كتابي، أن إقليم أزيلال يتميز بانتشار عدد كبير من المخازن الجماعية التي تسمى محليا "إيغرمان"،  المستعملة في تخزين الممتلكات، وهو ما جعل المنطقة تنفرد بتعدد الخبرات الحرفية المعتمدة في بناء هذه المعالم، كالبناء بتقنية الطين أو البناء بالحجارة، وقد عمدت مصالح الوزارة إلى القيام بجرد مفصل لأغلب هذه المخازن، وأنجزت الرفوعات الهندسية للنماذج المتميزة، كما أشرفت على ترميم بعض المخازن التي تحولت إلى مراكز للتنشيط السياحي بالجهة.

وأضاف بنسعيد أن الوزارة تعمل أيضا على جرد المطاحن المائية على طول الأودية والسواقي بإقليم أزيلال الذي اشتهر بموارده المائية الهامة، موضحا أن المنطقة ستعرف ترميم عدد من المخازن الجماعية التي سيتم تحديدها بتنسيق مع كافة المتدخلين.

تعليقات الزوّار (0)