رئيس جماعة مكناس: "تقصير وتقاعس" رؤساء الأقسام والمصالح سبب تراجع الأداء والخدمات الجماعية

الأحد 16 يناير 2022
محمد بنعمر
0 تعليق

Ahdath.info

 

وجه رئيس جماعة مكناس جواد بحاجي مذكرة مصلحية إلى رؤساء أقسام ومصالح الجماعة، في إطار تتبع أداء العمل الجماعي و رصد حصيلة نصف سنة من مزاولة مهام رؤساء الأقسام والمصالح، حيث جاء في مضمون المذكرة انه "لوحظ تقصير وتقاعس في تنزيل وتفعيل المسؤوليات المنوطة بهم بموجب القرار التنظيمي التعديلي، الشيء الذي انعكس سلبا على الأداء الجماعي على مستوى تقديم الخدمات وتلبية قضاء مصالح وحاجات المرتفقين".

واستعرضت المذكرة جملة من الأمثلة على عملية التقصير والتقاعس، كان أبرزها، عدم تقديم تقارير حول تنزيل برامج العمل المقدمة أثناء الترشيح لمناصب المسؤولية، و التعاطي السلبي مع شكايات المواطنين، ثم عدم وضع تقارير دورية حول الأنشطة والاعمال المنجزة على المدير العام، بالإضافة إلى ضعف التنسيق بين رؤساء الأقسام ورؤساء المصالح، و التأخر في إمداد مصلحة الصفقات بمشاريع العروض مما يؤدي إلى عدم صرف عدد من الإعتمادات.

وأشارت ذات المذكرة إلى عدم تزويد المكتب المكلف بنشر الوثائق والقوائم المحاسبية طبقا للقوانين والمراسيم الجاري بها العمل، وعدم إعطاء العناية اللازمة لمشاكل إتلاف الطرق، وضعف المراقبة على الشركات المفوض لها، بالإضافة إلى تقصير همّ بالأساس التأخر في الرد على مراسلات وسيط المملكة، و عدم وضع تقارير دورية حول الأنشطة والأعمال المنجزة على المدير العام.

وختم رئيس الجماعة، التجمعي جواد بحاجي مذكرته بحث رؤساء الأقسام والمصالح بالعمل على التحلي بروح المسؤولية من أجل الارتقاء بالعمل الإداري للجماعة ونجاعته من خلال التنزيل الشامل للصلاحيات والمهام المنوطة بهم.

وفسرت مصادر مطلعة ومتتبعة للشأن المحلي بجماعة مكناس البطء في السير العادي و تراجع أداء الجماعة، بالتأخر في ممارسة مهام المستشارين المفوض لهم، مما أثر بشكل سلبي على مستوى نجاعة تقديم الخدمات وممارسة الصلاحيات، مضيفة أن الموظف لم ينسجم بعد مع هذه التوليفة الجديدة، بالإضافة إلى عدم الانسجام السائد بين المستشارين من جهة والموظف الجماعي جهة أخرى، ثم الاستعداد للإعلان عن فتح باب الترشيح لبعض المناصب الشاغرة لرؤساء الاقسام والمصالح، و فرضية القيام ببعض الإعفاءات.

كما أكدت ذات المصادر أن رئيس جماعة مكناس تناظره دورة خلال شهر فبراير ستكون صاخبة، بسبب الأحداث التي شهدتها جماعة مكناس منذ انتخاب المكتب المسير، ولعل أبرزها طلب عقد دورة استثنائية مستعجلة لمدارسة بعض النقط الانية والملحة وقع عليه 35 مستشارا من المعارضة والأغلبية من ضمنهم نواب للرئيس، وهو الطلب الذي تم رفضه بدعوى أنه سبق تقديم نفس الطلب بتاريخ 31 دجنبر من السنة الفارطة، وفي أقل من عشرة أيام بين الطلبين.

تعليقات الزوّار (0)