نبيلة منيب تضع مجلس النواب في ورطة سياسية بسبب رفضها جواز التلقيح

الأحد 24 أكتوبر 2021
فطومة نعيمي
0 تعليق

AHDATH.INFO

وضعت النائبة البرلمانية، والأمينة العامة لحزب اليسار الموحد، نبيلة منيب، مجلس النواب في موضع حرج . وذلك، بعد أن أعلنت رفضها الخضوع للتلقيح ضد فيروس كورونا بالرغم من أن مجلس النواب فرض جواز التلقيح على أعضائه لولوجه.

وتفاعلا مع بلاغ مجلس النواب، الصادر الجمعة 22 أكتوبر 2021، والقاضي بإلزامية الإدلاء يجواز التلقيح عند ولوج القبة التشريعية، فقد خرجت منيب في تصريحات صحفية تؤكد فيها مواصلة الرفض للتلقيح وتعلن الاستعداد للإدلاء بانتظام بنتيجة اختبار الكشف عن الفيروس، " بي سي إر". وهو ما يضع مجلس النواب في حرج سياسي كبير بالنظر إلى أن أعضاء المؤسسة التشريعية يتمتعون باستثناء لا يحظى به باقي المواطنون الرافضون للتلقيح والمتشبثون باختياريته المبدئية، والتي تم الإعلان عنها عند انطلاق عملية التلقيح وطنيا .

وأوضحت منيب في تصريحاتها الصحفية أن إلزامية الإدلاء بجواز التلقيح لولوج مجلس النواب، التي قالت إنها منافية للدستور،  لن تغير من موقفها الرافض للتلقيح وأكدت تشبثها بمبدأ اختيارية تلقي التلقيح من عدمه .

وأوضحت السياسية اليسارية أن مجلس النواب كان راسل أعضاءه من أجل اعتماد التدابير الاحترازية في الجلسات وعلى رأسها الكمامة والتباعد وغيرها، قبل أن يستدرك ويفرض الإدلاء بجواز التلقيح.

وأعلن مجلس النواب، الجمعة 22 أكتوبر 2021،  أنه تبعا لقرار السلطات العمومية بشأن الإجراءات الاحترازية الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وفي مقدمتها إلزامية جواز التلقيح لولوج المؤسسات العمومية والإدارات والمؤسسات الخاصة والفضاءات العمومية، فإنه يتعين على جميع النواب الإدلاء بجواز التلقيح للولوج إلى مقر البرلمان بداية من يومه الإثنين 24 أكتوبر الجاري عند انعقاد جلسة الأسئلة الشفوية.

واتخذ مكتب مجلس النواب، الذي يترأسه القيادي التجمعي، رشيد الطالبي العلمي، قرار فرض الإدلاء بجواز التلقيح على أعضاء مجلس النواب في اجتماع عقده الخميس مباشرة بعد دخول البلاغ الحكومي حيز التنفيذ .

وقد أوكل مجلس النواب مهمة مراقبة جوازات التلقيح الخاصة  بأعضاء مجلس النواب إلى رؤساء الفرق، وليس لعناصر الأمن الموجودين بمدخل القبة. وتلافيا لأي إشكالات قد تطرح بسبب تنفيذ هذا القرار، فإن رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، أعطى تعليماته لأجل السماح للنواب غير الملقحين أو غير المتوفرين على جواز التلقيح بالدخول شريطة الإدلاء بنتيجة سلبية لاختبار البي سي إر.

وأثار موقف نبيلة منيب الرافض لجواز التلقيح، تفاعلات متضاربة . إذ بينما نوه العديدون بصمودها على موقفها وخاصة، الذين هم من مثل موقفها، فإن الكثيرين آخذوا عليها استغلال حصانتها البرلمانية للاستفادة من استثناء غير متاح لباقي المواطنين بعدم خضوعها للتلقيح .

تعليقات الزوّار (0)