أفرشة مبللة بالمبيدات للقضاء على اللشمانيا بدواوير الجنوب

أفرشة مبللة بالمبيدات للقضاء على اللشمانيا بدواوير الجنوب

أخيرا اعترفت وزارة الصحة، أن الإصابات باللشمانيا ما فتئت  تتزايد يوما بعد يوم بالعديد من الدواوير الواقعة على الخصوص بجنوب المغرب.
لهذا أعدت الوزارة الوصية خطة عمل للتصدي لهذا المرض ابتداء من سنة 2010 ، وتهدف إلى تخفيض نسبة المرض إلى النصف في أفق  2012.
وزارة الصحة في حصيلتها للستة الأشهر الأولى لهذة السنة، أشارت إلى أنها تكلفت خلال النصف الأول من السنة الجارية  بـ 1376 حالة مرضية، في الوقت الذي تم فيه تنظيم حملات للكشف عن المرض والوقاية في المناطق الموبوءة.
استعمال “الناموسيات” المبللة بالمبيدات لصالح سكان 15 من الدواوير المهددة بمرض اللشمانيا، كان من ضمن ما قامت به الوزارة للحد من تزايد الإصابة بهذا المرض، هذا ناهيك عن قيامها بعمليات رش المبيدات داخل المنازل لصالح سكان 14 من الدواوير المهددة بمرض اللشمانيا..
اللشمانيا مرض طفيلي المنشأ وينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل  وهي حشرة صغيرة جدا لا يتجاوز حجمها ثلث حجم البعوضة العادية، ويزداد نشاطها ليلا، ولا تصدر صوتا عند طيرانها، لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها.
وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم مصاب ( إنسان أو حيوان كالكلاب والقوارض )، ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل إليه المرض، ويؤدي إلى الوفاة في غياب العلاج المبكر.

Bookmark and Share

Comments are closed.

صورة اليوم

ريشة العربي الصبان