وقال مصدر أمني لـ”رويترز”، إن شخصين مسلحين على الأقل نفذا الهجوم، أحدهما قتل على يد رجال الشرطة الذين ردوا على إطلاق النار فورا.

ونقلت “رويترز” عن شاهد عيان قوله إن مهاجما خرج من سيارة ممسكا بالرشاش، وأطلق النار على الشرطة.

وقالت الداخلية الفرنسية إن الوقت لا يزال مبكرا للحديث عن دوافع الهجوم، بعد تصريحين متناقضين من مصدرين أمنيين، أحدهما رجح فرضية العمل الإرهابي والثاني قال إن إطلاق النار ربما كان وراءه عملية سطو مسلح.

ودعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى اجتماع أمني طارئ في أعقاب هجوم الشانزيليزيه.

وتعرضت فرنسا في العامين الماضيين لسلسلة هجمات لمتشددين، أسفرت عن مقتل 238 شخصا.

ويأتي الهجوم قبل 3 أيام من أول جولة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المتوترة.